كتب

47 (1) ولكن الابنة الاخرى التي اسمها قصيا، قالت له: “أهذا هو الميراث الذي قلت لنا إنه أفضل من ميراث اخوتنا؟ فما الفائدة من هذه



47 (1) ولكن الابنة الاخرى التي اسمها قصيا، قالت له: “أهذا هو
الميراث الذي قلت لنا إنه أفضل من ميراث اخوتنا؟ فما الفائدة من هذه
]]>

47 (1) ولكن الابنة الاخرى
التي اسمها قصيا، قالت له: “أهذا هو الميراث الذي قلت لنا إنه أفضل من ميراث
اخوتنا؟ فما الفائدة من هذه الحبال التي لا فائدة منها؟ هل تمنحنا هذه ما به
نعيش”؟ (2) فقال والدهنّ لهنّ: “هي لا تعطيكنّ فقط ما به تعشن، (3) بل
تدخلكنّ إلى عالم أفضل لتعشن في السماء. (4) أفتجهلون، يا أولادي، قيمة هذه
الحبال؟ جعلني الرب أهلاً لها يوم رحمني وألغى من جسمي الجروح والدود. (5) دعاني
وقدّم لي الحبال الثلاثة قائلاً: “قم، شدّ حقويك مثل رجل! أنا اسألك وانت
تجيبني”. (6) فأخذتها وشددت بها حقويّ، فزال الدود من جسمي والجروح. (7) ثم
استعاد جسمي قوّته بفضل الربّ، كما لو كنت ما تألّمت أبداً. (8) بل نسيت في قلبي
آلامي. (9) وكلّمني الرب بقوّة وأراني الماضي والمستقبل. (10) فالآن يا أولادي،
بما أن لكم هذه الحبال، لا يستطيع العدوّ أن يهاجمكم في شيء أو يهاجم أفكار روحكم.
(11) هي تميمة من الآب. فقفوا، وشدوا بها أحقاءكم قبل أن أموت لتستطيعوا أن
تشاهدوا الآتين إلى نفسي فتُعجبوا بخلائق الله”.


47 (1) ولكن الابنة الاخرى التي اسمها قصيا، قالت له: “أهذا هو الميراث الذي قلت لنا إنه أفضل من ميراث اخوتنا؟ فما الفائدة من هذه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار