كتب

6 (1) ميل الانسان الصالح، لا يتسلّط عليه الضلال وروح بليعار، لأن ملاك السلام يقوده



6 (1) ميل الانسان الصالح، لا يتسلّط عليه الضلال وروح بليعار، لأن ملاك<br> السلام يقوده

6 (1) ميل الانسان الصالح،
لا يتسلّط عليه الضلال وروح بليعار، لأن ملاك السلام يقوده. (2) هو لا ينظر بشهوة
إلى ما هو فاسد، ولا يكدّس الغنى ليرضي حبّ اللذة عنده. (3) لا يستسلم للذة، ولا
يحزن قريبه، ولا يُشبع نفسه من الطيّبات، ولا يضلّ رافعاً عينيه (إلى المرأة):
فنصيبه هو الله. (4) لا ينال الميلُ الصالح من البشر، المديح أو العار. فالانسان
الصالح يجهل كل حيلة وكذب وخصام وشتيمة. فالربّ يسكن فيه وينير نفسه، ويجد لذّته
في كل وقت في الجميع. (5) الفكرة المرتّبة ترتيباً حسناً، ليس لها لسانين، لتبارك
وتلعن، لتشتم وتكرم، لتهدئ وتبلبل، للرياء والحقيقة، للغنى والفقر، بل لها موقف
واحد تجاه الجميع، (موقف) كله صدق وطهارة. (6) الانسان الصالح ليس له نظران
وسمعان. فمهما عمل أو قال أو نظر، فهو يعرف أن الربّ يراقبه. (7) يطهّر فكره لئلا
يحكم عليه الله ولا البشر. كل عمل من أعمال بليعار عملان، وهو ليس ببسيط.


6 (1) ميل الانسان الصالح، لا يتسلّط عليه الضلال وروح بليعار، لأن ملاك السلام يقوده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار