كتب

صعود أخنوخ إلى مقام الله


صعود أخنوخ إلى مقام الله
]]>
صعود
أخنوخ إلى مقام الله
71
(1) ثم حصل أن رُفعت نفسي وخُطفتْ إلى السماوات.
رأيت
القديسين أبناء الملائكة يمشون على لهب النار
بلباسهم
الأبيض ووجههم المشعّ كالبلّور.
(2)
رأيت نهرين من نار
يلمع
نورها كالصفّير
وسجدتُ
أمام ربّ الأرواح.
(3)
أمسك بيميني مخائيل، أحد الملائكة القديسين،
ورفعني
واقتادني إلى جميع الأسرار.
وأراني
كل أسرار الرحمة
وأراني
كل أسرار البرّ.
(4)
وأراني كل أسرار أطراف السماء،
جميع
خزّانات الكواكب وكل النيّرات،
والمواضع
التي تخرج منها، أمام القديسين.
(5)
اختطف روحي، أنا أخنوخ، إلى أعلى السماوات.
وهناك
رأيت في هذا النور، صرحاً من حجارة الثلج
ووسط
الحجارة ألسنة من نار حيّة.
(6)
رأى روحي ما يحيط بهذا القصر الناري.
يحيط
به من جهاته الأربع أنهار مليئة بنار حيّة.
(7)
من حوله السرافيم والكروبيم والاوفانيم
هم
الساهرون الحاملون عرش مجده.
(8)
رأيت ملائكة لا عدّ لهم يحيطون بهذا القصر
ألوف
ألوف، وربوات ربوات
ومخائيل
ورفائيل وجبرائيل وفنوئيل.
وجمع
لا يُعدّ من الملائكة القديسين، خرجوا من هذا القصر.
(10)
رأس الأيام كان معهم.
رأسه
أبيض نقيّ كالصوف
ولباسه
لا يمكن وصفه.
(11)
سقطت على وجهي،
دبّ
الضعف في جسدي وتحوّل روحي،
فصرخت
بملء صوتي.
وبنفَس
قدير باركت، مجّدت، عظّمت.
(12)
والمباركات التي خرجت من فمي نالت رضى رأس الأيام.
 
تنصيب
أخنوخ
(13)
جاء رأس الأيام مع مخائيل ورفائيل وجبرائيل وفنوئيل وألوف وربوات ملائكة لا عدّ
لهم. (14) جاء إليّ وحيّاني بالصوت وقال لي:
“انت
ابن انسان، أنت وُلدت للبرّ (أو: حسب البرّ)، والبر حلّ عليك.
برُّ
رأس الأيام لا يتركك”.
(15)
وقال لي أيضاً:
“يدعو
لك السلام باسمه للدهر الآتي.
فمن
هنا ينبثق السلام منذ خلق العالم، ويكون لك على الدوام وإلى دهور الدهور.
(16)
جميعهم يتبعون طريقك، والبرّ لا يتركك أبداً.
معك
يكون مسكنهم، معك يكون نصيبهم.
لا
ينفصلون عنك على الدوام لدهور الدهور”.
(17)
فيكون لابن الانسان هذا طول الأيام
والسلام
للأبرار، والاستقامة للأبرار، إلى دهر الدهور.


صعود أخنوخ إلى مقام الله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار