اللاهوت الطقسي

38- المبخرة (المجمرة)



38- المبخرة (المجمرة)
]]>

38- المبخرة
(المجمرة)

ومادمنا بصدد الحديث عن البخور فلا بد أن نشير
إلى (المبخرة) وهي الأداة التي يتم بها التبخير وتسمى أيضاً المجمرة (أي المكان
الذي يوضع فيه الجمر) أو الشورية وهي كلمة مأخوذة عن القبطية ني شوري وسميت
(صحناً) (عد 7: 14) وسميت جام (رؤ8: 3) وتصنع أحياناً من الذهب وغالباً من الفضة
أو المعدن. وشكلها معروف عند الأقباط الأرثوذكس:

 

* الخطاف: يشير إلى الرب يسوع الذي تنازل وهبط
من السماء إلى الأرض بالتجسد.

 

* الثلاث سلاسل: التي تحملها فتصنع من معدن واحد
وتشير إلى الثالوث القدوس وارتباطها معاً يشير إلى الوحدانية.

 

* جلاجل: هي لتنبيه المؤمنين إلى عمل الخير
واليقظة أثناء الصلاة.

 

* القبة العليا: تشير إلى السماء التي نزل منها
السيد المسيح إلى الأرض متجسداً.

 

* التجويف: بشير إلى بطن السيدة العذراء
وأحشائها الطاهرة كالعليقة المشتعلة ناراً.

 

* البخور: يشير إلى هدايا المجوس والحنوط
والأطياب التي حفظ بها يوسف الرامي ونيقوديموس جسد السيد الرب.

 

* الجمر: يشير إلى جمر اللاهوت ” لأن إلهنا
نار آكلة ” (عب 11: 29).

 

* الفحم: يشير إلى الجسد الذي هو طبيعتنا
البشرية (ناسوت المسيح)

 

* إشعال الفحم بالنار: يشير إلى كمال اتحاد
اللاهوت بالناسوت في طبيعة واحدة إذ ” جعله واحد مع لاهوته بغير اختلاط ولا
امتزاج ولا تغير ” كما يقول الأب الكاهن في صلاة الاعتراف في القداس الإلهي.

 

كانت المبخرة قديماً بغير سلاسل تحمل باليد بعد
أن تملأ جمراً من النار المضطرمة على مذبح التقدمة. ولا تزال هكذا المجمرة عند
الكنيسة السريانية الشقيقة. وكانت توضع على المذبح. وأحياناً على قبور الراقدين
عند الصلاة على نفوسهم ويرش الكاهن البخور على النار فيتصاعد من الرائحة العطرية.

 

* درج (صندق) البخور: هو الصندوق الصغير الذي
يصنع من الذهب أحياناً أو من الفضة أو المعدن أو الخشب المطعم بالصدف حالياً ويرسم
عليه رسوم بديعة ويوضع فوق المذبح المقدس وقت الخدمة وبه البخور لتزويد المجمرة به
أثناء الصلاة.


38- المبخرة (المجمرة)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار