اللاهوت الدستوري

24- الطلاق والولاء العاطفى



24- الطلاق والولاء العاطفى
]]>

24- الطلاق والولاء العاطفى

يواجه
الأبناء مشكلة نفسية عميقة وحادة. وهي مشكلة الولاء العاطفي. فالحياة الدائمة مع
طرف والابتعاد المكاني عن الطرف الآخر يخلق لديهم حالة من عدم التوازن العاطفي.
فالافتراض الصحي والطبيعي أن تكون عواطفهم متوازنة ومتعادلة ناحية كل من الأب
والأم إلي حد كبير.

قد
تميل كفة الميزان ولكن قليلاً جداً في الأحوال الطبيعية وذلك حسب جنس الطفل وعمره.
ولكن عموماً تكون عواطفه متوازنة إلي حد بعيد. وهذا التوازن لا يشعره إلا إذا كان
الأب والأم يعيشان معاً. إبتعاد أحدهما يخلق حالة من عدم التوازن.

وهذا
أخطر ما يمكن أن يواجهه الطفل في مراحل نموه النفسي الأولي. فهو يحتاج إلي بعض
جوانب صورة الأب ليتوحد معها، وهو يحتاج بنفس القدر إلي بعض جوانب صورة الأم
ليتوحد معها. التوحد يكون مع الأب والأم كليهما سواء إذا كان الطفل ذكراً أم أنثي.


24- الطلاق والولاء العاطفى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار