علم المسيح

ملكوت المسيح الروحي


ملكوت المسيح الروحي
]]>
ملكوت المسيح
الروحي

 
«أَرَاهُمْ
أَيْضاً نَفْسَهُ حَيّاً بِبَرَاهِينَ كَثِيرَةٍ، بَعْدَ مَا تَأَلَّمَ، وَهُوَ
يَظْهَرُ لَهُمْ أَرْبَعِينَ يَوْماً، وَيَتَكَلَّمُ عَنِ ٱلأُمُورِ
ٱلْمُخْتَصَّةِ بِمَلَكُوتِ ٱللّٰهِ. وَفِيمَا هُوَ مُجْتَمِعٌ
مَعَهُمْ أَوْصَاهُمْ أَنْ لا يَبْرَحُوا مِنْ أُورُشَلِيمَ، بَلْ يَنْتَظِرُوا
«مَوْعِدَ ٱلآبِ ٱلَّذِي سَمِعْتُمُوهُ مِنِّي، لأَنَّ يُوحَنَّا
عَمَّدَ بِٱلْمَاءِ، وَأَمَّا أَنْتُمْ فَسَتَتَعَمَّدُونَ بِٱلرُّوحِ
ٱلْقُدُسِ، لَيْسَ بَعْدَ هٰذِهِ ٱلأَيَّامِ بِكَثِيرٍ». أَمَّا
هُمُ ٱلْمُجْتَمِعُونَ فَسَأَلُوهُ: «يَا رَبُّ، هَلْ فِي هٰذَا
ٱلْوَقْتِ تَرُدُّ ٱلْمُلْكَ إِلَى إِسْرَائِيلَ؟» فَقَالَ لَهُمْ:
«لَيْسَ لَكُمْ أَنْ تَعْرِفُوا ٱلأَزْمِنَةَ وَٱلأَوْقَاتَ
ٱلَّتِي جَعَلَهَا ٱلآبُ فِي سُلْطَانِهِ، لٰكِنَّكُمْ
سَتَنَالُونَ قُوَّةً مَتَى حَلَّ ٱلرُّوحُ ٱلْقُدُسُ عَلَيْكُمْ،
وَتَكُونُونَ لِي شُهُوداً فِي أُورُشَلِيمَ وَفِي كُلِّ ٱلْيَهُودِيَّةِ
وَٱلسَّامِرَةِ وَإِلَى أَقْصَى ٱلأَرْضِ» (أعمال 1: 3-8).
 
أطفأ
موتُ المسيح آمال التلاميذ السابقة في الملكوت الزمني، لكن قيامته أحيت وجددت هذه
الآمال. فلنا في سؤالهم في هذا الوقت برهانٌ آخر لحقيقة قيامته. إذْ سألوه: «يا
رب، هل في هذا الوقت تردُّ المُلْك لإِسرائيل؟» فكان جوابه لهم بيان خطئهم في
السؤال، مع بيان الآمال التي يجوز لهم إحياؤها، وهي الآمال بالقوة الروحية التي
تكفل لهم النجاح في عملهم الجديد كشهود للمسيح المخلص. علَّمهم أن يبتدئوا بالقريب
في تبشيرهم، ولكن لا يقفوا عند هذا الحد، بل يمتدوا فيه إلى أقصى الأرض.


ملكوت المسيح الروحي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار