مريم العذراء القديسة

نياحة يوسف النجار

نياحة يوسف النجار]]>نياحةيوسف النجارإستحقالقديسالبار الشيخ يوسف النجار أن يدعي أبا للمسيح بالجسد. هذا الذي شهد عنه الإنجيل أنهكان صديقا وقد اختاره الله ليكون خطيبا لكلية الطهر سيدتنا مريم العذراء. فلما أكملسعيه وجهاده وتعبه مع السيد والسيدة بمجيئه بهما من بيت لحم إلى أرض مصر وما قاساهمن اليهود، ولما حضر الوقت الذي ينتقل فيه من هذا العالم إلى عالم الإحياء حضرالسيد المسيح نياحته ووضع يده علي عينيه وبسط يديه واسلم الروح ودفن في قبر أبيهيعقوب وكانت جملة حياته 111 سنة.وكانتنياحته في السنة السادسة عشرة لميلاد السيد المسيح.كماأن هناكتقليد قديم جدّاً يذهب إلى أن يسوع كان له من العمر تسع عشر سنة يوم توفي يوسف.ولاشك أن ما يشعر به قارئ الإنجيل أن العذراء امرأةُ قد فقدت زوجها. ولنا أن نتصوّرهافي الناصرة بثوب الأرامل فى غرفة الأرامل وهى الغرفة المشتركة فيالمحل الأوّل الذي يرخّص فيه التلمود للأرامل من ربّات البيوت.تذكار نياحة القديس يوسف النجار(26 أبيب).


نياحة يوسف النجار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار