علم الانسان

المتابعة



المتابعة

المتابعة

علمتنا خبرات الحياة: أن قرارات حكيمة قد تصدر،
ولا تؤدي إلي نتيجة وذلك بسبب عدم المتابعة..!

وكثيراً ما نصدر أمراً إلي أحد العاملين معنا،
ونسمع كلمة ” حاضر “.. ونعتمد علي كلمة ” حاضر “، ونظن أن ما
نريده قد تم. ثم نكتشف بعد مدة أن الأمر الذي أصدرناه لم ينفذ.. ربما لأن الشخص
الذي أمرناه قد أنشغل ونسى، أو أنه أهمل. أو وقفت أمامه عقابات ولم يخبرنا بها.
وانتظر إلي أن تزول العقابات، ولم تزل..

لذلك علي كل من هو في موضع المسئولية، ألا يكتفي
بإصدار القرارات النافعة، بل لابد أن يتابع التنفيذ. إن التخطيط وحده لا يكفي،
بدون تنفيذ..

وحتي أن شكلنا لجنه المتابعة القرارات، لابد من
متابعة ما تعمله لجنه المتابعة، ومقدار ما وصلت إليه من نتائج.

وأيضاً ربما تكشف لنا المتابعة العقابات العملية
التي تقف في طريق التنفيذ، فنعمل علي تلافيها، لنصل إلي النتيجة المرجوة..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار