اللاهوت الدستوري

الشماسات فى الكنيسة



الشماسات فى الكنيسة

الشماسات
فى الكنيسة

خدمات
الشماسة فى الكنيسة:

يمكن
أن تقوم الشماسة فى الكنيسة بخدمات كثيرة مثل:

1) معاونة
الكاهن فى عماد النساء الكبيرات السن (ليس فى الطقس ولا فى الصلاة إنما فى العناية
) .

لأن
الكاهن ليس عليه إلا أن يضع يده على رأس المرأة المعمدة وهى داخل المعمودية –
ويغطسها فى ماء المعمودية ثلاث مرات بإسم الاب والإبن والروح القدس، وبعد خروجها
تلبس ملابسها، ثم يأتى الكاهن ويعطيها سر الميرون يدهنها فى الأجزاء الظاهرة فقط
من جسدها.

يستحسن
وجود شماسة مع طالبة العماد لتساعدها إلى ما يجب عمله قبل العماد وبعد العماد.

2) حفظ النظام
فى أماكن جلوس النساء فى الكنيسة

3) تنظيم
المتناولات: يجب أن تتأكد أنهن مسيحيات أرثوذكسيات يمارسن سر الإعترام بإنتظام،
كذلك تراعى الحشمة فى ملبسهن ومظهرهن عند التقدم للتناول، وانهن لا يضعن المساحيق
على وجوههن، وأنه يجب أن تغطى كل واحدة رأسها بغطاء وتمسك بيدها لفافة أخرى
إستعداداً للتناول. وبهذا تساعد الاب الكاهن فى مناولة النساء.

4) المساعدة فى
خدمة الشابات والنساء فى الإجتماعات الخاصة بهن فى الكنيسة

5) إفتقاد
الشابات والنساء، لحثهن على حضور الكنيسة فى القداسات والاجتماعات.

6) الخدمة فى
مدارس احد الأطفال، فتجذبهم الى الكنيسة بحنانها.

7) الخدمة فى
الحضانة الخاصة بالكنيسة، فهى أقدر إنسان على إحتمال الطفل وإشباعه بالحنان والحب،
وعلى المساعدة فى تربيته مسيحية كنسية.

8) العمل فى
مجال الخدمة الإجتماعية بالكنيسة، كأن تخدم الأرامل والمحتاجات والفقيرات خدمة
متكاملة.

9) الخدمة فى
بيوت إيواء الأطفال الأيتام (الملاجئ
) فتقوم بدور الأم لمن
حرموا من الأمومة وهم صغار.

10) العمل فى
بيوت العجائز والمسنات، تخدمهن خدمة باذله مضحية، من أكل وشرب ونظافة وتمريض، وكل
احتياجاتهن الكثيرة وإحتمال مضايقاتهن بسبب مرضهن وشيخوختهن.

 11) زيارة
النساء المريضات، سواء فى منازلهن أو فى المستشفيات وتقدم لهن الكلمة الطيبة
المعزية المشجعة مع الخدمة والمعونة، وتحدثهن بكلمة الله. وتنوب عن الكنيسة فى
الاهتمام بهن وتخير – الأب الكاهن بالحالات التى تحتاج إلى إفتقاد أو تناول

12) الإشراف على
نشاط المرأة فى الكنيسة من مشاغل ومعارض وخلافه

13) الإشراف على
نظافة الكنيسة وترتيب أثاثاتها – ماعدا الهيكل لأنه ممنوع دخول النساء إليه.

14) الإشراف على
بيوت الطالبات المتغربات اللاتى هن فى أشد الحاجة إلى هذه البيوت، وهذه الرعاية
المسيحية لحفظهن وحمايتهن ونجاحهن.

16) خدمة حالات
الإنحراف بين الشابات والتى تحتاج إلى رعاية روحية تحت ارشاد الاكليروس.

17) خدمة
المعوقات اذ تعينهن على ممارسة حياة طبيعية روحية ونفسية. ولا تخدم المعوقين (من
الذكور
)
.

 

طقس
تكريس الشماسة الكاملة:

الشماسة
لا دخل لعا بخدمة المذبح إطلاقا وتتم ترقيتها الى شماسة بدون وضع يد، وذلك بعد
مرور خمس سنوات من إجراء طقس مساعدة الشماسة والذى جرى بعد خمس سنوات أيضاً من
أجراء طقس التكريس، وتتم الترقية بناء على حسن سيرها وسلوكها، وطاعتها، وعبادتها،
وخبراتها المتقدمة فى الخدمة، واتقانها لعملها، واستعدادها لتكملة مسيرة التكريس
إلى النهاية مع التزامها بحياة البتولية أو الترمل إلى النفس الأخير.وتكون الترقية
إلى رتبة الشماسة الكاملة بقرار من اللجنة العليا لشئون المكرسات على ألا يقل سنها
عن 40 سنة فى حالة العذراء و60 سنة فى حالة الترمل.

+الشماسة
المكرسة تكون خدمتها قاصرة على خدمة المرأة والطفولة ومن أمثلة ذلك:

1) معاونة
الكاهن فى عماد النساء الكبيرات السن (ليس فى الطقس ولا فى الصلاة انما فى العناية
) .

لأم
الكاهن ليس عليه إلا أن يضع يده على رأس المرأة المعمدة وهى داخل المعمودية –
ويغطسها فى ماء المعمودية ثلاث مرات بإسم الآب والإبن والروح القدس، وبعد خروجها
تلبس ملابسها، ثم يأتى الكاهن ويعطيها سر الميرون يدهنها فى الأجزاء الظاهرة فقط
من جسدها.

يستحسن
وجود شماسة مع طالبة العماد لتساعدها إلى ما يجب عمله قبل العماد وبعد العماد.

2) حفظ النظام
فى أماكن جلوس النساء فى الكنيسة

3) تنظيم
المتناولات: يجب أن تتأكد انهن مسيحيات أرثوذكسيات يمارسن سر الاعتراف بأنتظام،
كذلك تراعى الحشمة فى ملبسهن ومظهرهن عند التقدم للتناول، وأنهن لا يضعن المساحيق
على وجوههن، وأنه يجب ان تغطى كل واحدة رأسها بغطاء وتمسك بيدها لفافة اخرى
أستعداداً للتناول. وبهذا تساعد الأب الكاهن فى مناولة النساء.

4) المساعدة فى
خدمة الشابات والنساء فى الاجتماعات الخاصة بهن فى الكنيسة

5) افتقاد
الشابات والنساء لحثهن على حضور الكنيسة فى القداسات والاجتماعات.

6) الخدمة فى
مدارس احد الاطفال، فتجذبهم على الكنيسة بحنانها.

7) الخدمة فى
الحضانة الخاصة بالكنيسة، فهى اقدر إنسان على احتمال الطفل وإشباعه بالحنان والحب،
وعلى المساعدة فى تربيته تربية مسيحية كنسية.

8) العمل فى
مجال الخدمة الاجتماعية بالكنيسة، كأن تخدم الأرامل والمحتاجات والفقيرات خدمة
متكاملة.

9) الخدمة فى
بيوت إيواء الأطفال الأيتام (الملاجئ
) فتقوم بدور الأم لمن
حرموا من الأمومة وهم صغار.

10) العمل فى
بيوت العجائز والمسنات، تخدمهن خدمة باذله مضحية، من أكل وشرب ونظافة وتمريض، وكل
احتياجاتهن الكثيرة واحتمال مضايقاتهن بسبب مرضهن وشيخوختهن.

11) زيارة
النساء المريضات، سواء فى منازلهن أو فى المستشفيات وتقدم لهن الكلمة الطيبة
المعزية المشجعة مع الخدمة والمعونة، وتحدثهن بكلمة الله. وتنوب عن الكنيسة فى
الاهتمام بهن وتخير – الأب الكاهن بالحالات التى تحتاج إلى افتقاد أو تناول

12) الإشراف على
نشاط المرأة فى الكنيسة من مشاغل ومعارض وخلافه.

13) الإشراف على
نظافة الكنيسة وترتيب أثاثاتها – ماعدا الهيكل لأنه ممنوع دخول النساء اليه.

14) الإشراف على
النوحى الإدارية فى المستوصفات التابعة للكنائس أو الأسقفيات.

15) الإشراف على
بيوت الطالبات المتغربات اللاتى هن فى اشد الحاجة إلى هذه البيوت وهذه الرعاية
المسيحية لحفظهن وحمايتهن ونجاحهن.

16) خدمة حالات
الانحراف بين الشابات والتى تحتاج إلى رعاية روحية تحت إرشاد الإكليروس.

17) خدمة
المعوقات إذ تعيتهن عل ممارسة حياة طبيعية روحية ونفسية. ولا تخدم المعوقين (من
الذكور
).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار