اللاهوت المقارن

التقليد



التقليد
]]>

التقليد

س16:
تحدث عن أقدمية التقليد؟ وما هو؟ وكيف أن الكتاب لم يذكر كل شئ؟

ج
+ التقليد – ما هو – اقدميته:

ما
هو أ) التقليد هو كل تعليم وصل إلينا عن طريق التسليم الرسولى والأبائى، غير
الكلام المكتوب في الكتاب المقدس. ولكن لا يتعارض مع الكتاب في شئ ما. وهو papadosis باليونانية Tradition ومعناه التسليم؟

+
وحرفيا ” الامور المسلمة من يد إلى يد.. ”

+
واصطلاحيا ” الترتيبات والنظم الدينية والكنسية المسلمة من جيل إلى جيل.

+
ويعرف ” بالتقليد الرسولى ” أى تعاليم الأباء الرسل والنظك والترتيبات
التى سلموها لمن بعدهم..

+
ويعرف ” بالتقليد الكنسى ” لأنه مسلم من الأباء التلاميذ والرسل الأطهار
لخلفائهم أباء الكنيسة عبر العصور والأجيال.

+
ويعرف ” بالتقليد المقدس ” لأن كل ما فيه مقدس وخحاص بالكنيسة وقداستها
وحياة القداسة في المسيح لأولادها..

ب)
أقدمية: والتقليد هو أقدم من الكتاب المقدس يرجع إلى أيام أبينا أدم، لأن الشريعة
المكتوبة كانت على يد موسى النبى في القرن ال 15 ق. م.

ج)
وإليك الأمثلة:

1
+ هابيل الصديق وتقدمته قربانا لله (تك3: 4)؟ ممن أين عرف فكرة الذبيحة؟ ومن أين
أتاه هذا الإيمان..؟

2
+ كل المحرقات التى قدمها أباؤنا نوح وابراهيم واسحق ويعقوب وايوب (تك8: 20)،
(تك12: 7)، (سفر أيوب).

3
+ نوح، وبعد الطوفان، قدم محرقات على المذبح ممن أين عرف فكرة تقديم الذبائح من
الحيوانات الطاهرة (تك8: 20، 21)

4
+ من أين عرف أبونا ابراهيم الكهنوت ملكى صادق (تك14: 20) وتقديم العشور له.

5
+ فمن أين عرف ابونا ابراهيم تقديم العشور، إلا عن طريق التقليد.

6
+ من اين عرف أبونا ابراهيم عبارة (بيت الله) وفكرة التدشين بصب الزيت على الحجر
الذى أمامه عموداً (تك18).

7
+ ولما أعطى الرب الشريعة المكتوبة، وابقى التقليد أيضاً (خر13: 14 – 16، تث4: 9)
فقد أمرهم أن يميزوا أولاده بقصة ومناسبة تكريس كل بكر فاتح رحم للرب.

8
+ وحتى في المسيحية نرى أن بعض كتبة العهد الجديد كتبوا بعض معلومات عن العهد
القديم أخذوها بالتقليد: السامرين اللذين قاوموا موسى ينيس ويمبريس (2تى3: 8)

9
+ والذى حدث في العهد الجديد هو نفس الذى حدث في العهد القديم ولكن بنسبة أقل غذ
مضت مدة طويلة لم تكن هناك فيها أناجيل مكتوبة ولا رسائل مكتوبة..

10
+ السيد المسيح له المجد لم يكتب أو يترك إنجيلاً مكتوباً، بل ترك تعليماً وكلاماً
روحياً وحياة (يو6: 63، مر1: 15) ” الإنجيل الشفاهى ” أو ” التعليم
الإلهى “..

ج)
والكتاب لم يذكر كل شئ:

1
+ لم يذكر كل ما فعله السيد المسيح، ولا كل ما قاله (يو21: 25)، 0 يو20: 30، 31)،
(لو4: 40)، (مت4: 23). وماذا كان تعليم الرب في المجامع وكرازته؟ ولم يذكر أيضاً
(مر1: 21).

2
+ وبعد قيامته، حدث نفس الوضع، فماذا قال لتلميذى عمواس: ” وبدأ من موسى ومن
جميع الأنبياء يشرح لهم الأمور المختصة به في جميع الكتب ” (لو24: 27). كل
هذا وغيره لم يكتب.. وصل إلينا عن طريق التقليد، وإن لم يكن كله فقد وصل بعضه على
الأقل..

3
+ ثم ماذا عن فترة الأربعين يوماً التى قضاها الرب مع تلاميذه من القيامة وحتى
الصعود؟ وماذا قال الرب عن الأمور المختصة بملموت الله؟ (اع1: 3، مت28: 20)
فتاعليم السيد المسيح وصلت إلينا عن طريق التقليد أى التسليم الرسولى.

4+
هل عظة السيد المسيح على الجبل (متى5: 7) هل هى عظلته على مدى أكثر من ثلاث سنوات؟
(يو6: 63، 14: 26).

5
+ فالتقليد هو حياة الكنيسة، أو هو الكنيسة الحية.

 

س17:
اكتب ضرورة أهمية ” التقليد ” مت تعليم الأباء الرسل؟

أ)
إن رسلاً كثيرين لم يكتبوا رسائل ولكنهم تركوا تعاليماً وصلت إلينا بالتقليد.

ب)
وبعض الرسل لا يمكن أن يكون كل تعليمهم وهو ما وصل إلينا فهم في الرسائل الموجودة
في الكتاب (رسائل بولس الرسول + الرسائل الجامعة).

ج)
ولا شك أن رسل المسيح له المجد قد وضعوا انظمة للكنيسة. فما هى؟ (2يو12)، (3يو13،
14) ” لأنى أرجو أن أتى إليكم وأتكلم فماً لفم ” والتعليم الشفاهى والذى
تسلمته الأجيال حتى وصل إلى ايامنا.

أنظر
(1كو11: 34)، (تى1: 5)، (2تى2: 2).

د)
ومثالاً لذلك تقديس يوم الأحد كيوم للرب.

ه)
في رسائل القديس بولس الرسول تشير إلى أنه كان يتسلم من الرب.. (1كو1: 23)

و)
وهناك أشياء أخرى أخذها الرسل عن طريق التقليد وسجلوها في رسائلهم: مثل

1
– الخصومة بين رئيس الملائكة والشيطان على جسد موسى (يه9)

2
– وصف تلقى الشعب للشريعة من جبل مضطرم (عب12: 21)

3
– ما ورد عن ضلالة بلعام (رؤ2: 14) مع (عد24: 25).

4
– نبوءة اخنوخ (يه14، 15).

5
– وصية الختان (تك17) قبل ان توجد الشريعة المكتوبة.

 

س18:
ما هى فوائد التقليد؟ وما هو التقليد السليم الصحيح وشروطه؟ وما هى (التقاليد
الباطلة)؟

ج:
أ) من فوائد التقليد:

1
– بالتقليد عرفنا الكتاب المقدس نفسه الذى وصل الينا وعرفناه بالتقليد..

2
– بالتقليد وصل إلينا كل تراث الكنيسة وكل نظمها وطقوسها.

3
– التقليد هو الذى حفظ لنا الأيمان السليم.

4
– وحفظ لنا بعض عقائد وتعاليم مثل: تقديس يوم الأحد، رشم الصليب، شريعة الزوجة
الواحدة، الصلاة على الراقدين، عمل رتب الكهنوت.

ب)
التقاليد الباطلة:


وهى التقاليد التى رفضها السيد المسيح، ورفضها رسله الأطهار، وترفضها الكنيسة وهى:

1
– تقليد الكتبة والفريسيين (متى15: 3).

2
– التقاليد الخاطئة (متى15: 4 – 6).

3
– تقاليد الناس.. وليس حسب المسيح (كو2: 8).

ج)
التقليد السليم الصحيح:

1
– هو تعليم المسيح له المجد (التقليد المقدس).

2
– القتليد الرسولى = تعليم الآباء الرسل.

3
– التقليد الكنسى = تعليم آباء الكنيسة الكبار أبطال الأيمان.

 

س19:
من له حق التشريع في الكنيسة؟ وهل أمر الأباء الرسل بحفظ التقاليد؟ وهل
للبروتستانت تقاليد أم لا؟

ج:
أ) سلطة الكنيسة في التشريع:

1
– هذا السلطان سلمه السيد الرب للآباء الرسل (مت18: 18).

2
– وبدأت الكنيسة عملها هذا بعقد أول مجمع كنسى في أورشليم سنة 45م (اع15).

3
– ثم تولى عقد المجامع المقدسة، المكانية والمسكونية.. واصدرت هذه المجامع تعليماً
ونظما للكنيسة دخلت ضمن التقليد الكنسى.

ب)
وقد أمر الآباء الرسل بحفظ التقاليد:

1
– تمسكوا بالتقليدات (2تس2: 2 – 15)

2
– تجنبوا.. وليسي حسب التقليد (2تس3: 6).

3
– وتحفظون التلقيدات (1كو11: 2).

ج)
البروتستانت والتقاليد:

1
– البروتستانت لهم تقاليد، عبارة عن أنظمة خاصة بالعبادة لكل طائفة منهم، فلهم
صلوات، وطقوس، يحفظونها ويلتزمون بها.

2
– وكذلك يراعون أقوال الآباء عندهم.. ولكن لا يلتزمون بهم ولا يسمونهم آباء بل
مشاهير الأشخاص مثل: لوثر وكلفن ومودى.. إذ يعطون أهمية خاصة لكتابتهم ويضعونها في
علم الباترولوجى.

 


التقليد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار