عهد قديم

الإصحاح السابع



الإصحاح السابع]]>الإصحاح السابع

 

الآيات1-4:- ولما بني السور واقمت المصاريع وترتب البوابون والمغنون واللاويون. اقمت حناني اخيوحننيا رئيس القصر على اورشليم لانه كان رجلا امينا يخاف الله اكثر من كثيرين.وقلت لهما لا تفتح ابواب اورشليم حتى تحمى الشمس وما داموا وقوفا فليغلقواالمصاريع ويقفلوها واقيم حراسات من سكان اورشليم كل واحد على حراسته وكل واحدمقابل بيته. وكانت المدينة واسعة الجناب وعظيمة والشعب قليلا في وسطها ولم تكنالبيوت قد بنيت.

بعدأن بنى نحميا الأسوار إهتم بالآتى

1-              حماية وحفظ المدينة (فتح وغلق الأبواب) الآيات1-4

2-              تعمير المدينة وملأها بالناس      الآيات 5-73

البوابون = بدونبوابون فالأسوار لا قيمة لها ويسهل الهجوم عليها (اش 6:62) بل لأن الوقت كان خطيرفقد وقف المغنون واللاويون مع البوابون على الأسوار ليساعدوهم وربما كان المغنيينواللاويين يساعدون البوابون إذا لم يكن لهم عمل فى الهيكل. ونلاحظ أن عبادة اللههى حماية لأى مكان وخدام الله الأمناء هم الحراس فوق الأسوار أقمت حنانى =هو الذى أخبره بحال أورشليم 2:1. وحننيا رئيسالقصر= إذ ثبتت امانته فى عمله فى القصر إستحق عملاً أكبر ” الذى يكون أميناً فىالقليل يستامن على الكثير. وغالباً أقام نحميا كل الإثنين حنانى وحننيا مكانه لسفره إلى فارس. حتىتحمى الشمس = لئلا يدخل الأعداء المدينة وكانت العادة فتح الأبواب عند أول ضوءشمس والسبب فى هذا التأخير كثرة الأعداء.

وماداموا وقوفاً = حينما تفتح الأبواب على الحراس أن ينتبهوا ويكونواوقوفاً. سكان أورشليم= تنظمت الحراسات. وكان كل إنسان مسئولاً عن حراسةبيته وما حوله، وهكذا ينبغى أن يكون روحياً. وكانت مشكلة أورشليم ونحميا أن الشعبقليل داخل أورشليم

 

الآيات5-73:-فالهمني الهي ان اجمع العظماء والولاة والشعب لاجل الانتساب فوجدت سفر انتسابالذين صعدوا اولا ووجدت مكتوبا فيه. هؤلاء هم بنو الكورة الصاعدون من سبي المسبيينالذين سباهم نبوخذناصر ملك بابل ورجعوا الى اورشليم ويهوذا كل واحد الى مدينته.الذين جاءوا مع زربابل يشوع نحميا عزريا رعميا نحماني مردخاي بلشان مسفارث بغواينحوم وبعنة عدد رجال شعب اسرائيل. بنو فرعوش الفان ومئة واثنان وسبعون. بنو شفطياثلاث مئة واثنان وسبعون. بنو ارح ست مئة واثنان وخمسون. بنو فحث مواب من بني يشوعويواب الفان وثمان مئة وثمانية عشر. بنو عيلام الف ومئتان واربعة وخمسون. بنو زتوثمان مئة وخمسة واربعون. بنو زكاي سبع مئة وستون. بنو بنوي ست مئة وثمانيةواربعون. بنو باباي ست مئة وثمانية وعشرون. بنو عزجد الفان وثلاث مئة واثنانوعشرون. بنو ادونيقام ست مئة وسبعة وستون. بنو بغواي الفان وسبعة وستون. بنو عادينست مئة وخمسة وخمسون. بنو اطير لحزقيا ثمانية وتسعون. بنو حشوم ثلاث مئة وثمانيةوعشرون. بنو بيصاي ثلاث مئة واربعة وعشرون. بنو حاريف مئة واثنا عشر. بنو جبعونخمسة وتسعون. رجال بيت لحم ونطوفة مئة وثمانية وثمانون. رجال عناثوث مئة وثمانيةوعشرون. رجال بيت عزموت اثنان واربعون. رجال قرية يعاريم كفيرة وبئيروت سبع مئةوثلاثة واربعون. رجال الرامة وجبع ست مئة وواحد وعشرون. رجال مخماس مئة واثنانوعشرون. رجال بيت ايل وعاي مئة وثلاثة وعشرون. رجال نبو الاخرى اثنان وخمسون. بنوعيلام الاخر الف ومئتان واربعة وخمسون. بنو حاريم ثلاث مئة وعشرون. بنو اريحا ثلاثمئة وخمسة واربعون. بنو لود بنو حاديد واونو سبع مئة وواحد وعشرون. بنو سناءةثلاثة الاف وتسع مئة وثلاثون. اما الكهنة فبنو يدعيا من بيت يشوع تسع مئة وثلاثةوسبعون. بنو امير الف واثنان وخمسون. بنو فشحور الف ومئتان وسبعة واربعون. بنوحاريم الف وسبعة عشر. اما اللاويون فبنو يشوع لقدميئيل من بني هودويا اربعةوسبعون. المغنون بنو اساف مئة وثمانية واربعون. البوابون بنو شلوم بنو اطير بنوطلمون بنو عقوب بنو حطيطا بنو شوباي مئة وثمانية وثلاثون. النثينيمبنو صيحا بنو حسوفا بنو طباعوت. بنو قيروس بنو سيعا بنو فادون. وبنو لبانة وبنوحجابا بنو سلماي. بنو حانان بنو جديل بنو جاحر. بنو رايا بنو رصين وبنو نقودا. بنوجزام بنو عزا بنو فاسيح. بنو بيساي بنو معونيم بنو نفيشسيم. بنو بقبوق بنو حقوفابنو حرحور. بنو بصليت بنو محيدا بنو حرشا. بنو برقوس بنو سيسرا بنو تامح. بنو نصيحبنو حطيفا. بنو عبيد سليمان بنو سوطاي بنو سوفرث بنو فريدا. بنو يعلا بنو درقونبنو جديل. بنو شفطيا بنو حطيل بنو فوخرة الظباء بنو امون. كل النثينيم وبني عبيدسليمان ثلاث مئة واثنان وتسعون. وهؤلاء هم الذين صعدوا من تل ملح وتل حرشا كروبوادون وامير ولم يستطيعوا ان يبينوا بيوت ابائهم ونسلهم هل هم من اسرائيل. بنودلايا بنو طوبيا بنو نقودا ست مئة واثنان واربعون. ومن الكهنة بنو حبابا بنو هقوصبنو برزلاي الذي اخذ امراة من بنات برزلاي الجلعادي وتسمى باسمهم. هؤلاء فحصوا عنكتابة انسابهم فلم توجد فرذلوا من الكهنوت. وقال لهم الترشاثا ان لا ياكلوا من قدسالاقداس حتى يقوم كاهن للاوريم والتميم. كل الجمهور معا اربع ربوات والفان وثلاثمئة وستون. فضلا عن عبيدهم وامائهم الذين كانوا سبعة الاف وثلاث مئة وسبعة وثلاثينولهم من المغنين والمغنيات مئتان وخمسة واربعون. وخيلهم سبع مئة وستة وثلاثونوبغالهم مئتان وخمسة واربعون. والجمال اربع مئة وخمسة وثلاثون والحمير ستة الافوسبع مئة وعشرون. والبعض من رؤوس الاباء اعطوا للعمل الترشاثا اعطى للخزينة الفدرهم من الذهب وخمسين منضحة وخمس مئة وثلاثين قميصا للكهنة. والبعض من رؤوس الاباءاعطوا لخزينة العمل ربوتين من الذهب والفين ومئتي منا من الفضة. وما اعطاه بقيةالشعب ست ربوات من الذهب والفا منا من الفضة وسبعة وستون قميصا للكهنة. واقامالكهنة واللاويون والبوابون والمغنون وبعض الشعب والنثينيم وكل اسرائيل في مدنهمولما استهل الشهر السابع وبنو اسرائيل في مدنهم.

فألهمنىإلهى= نحميا يعتبر كل شىء صالح هو من عند الله فهو يصلى لله. والله يدبر كل شىء ويرشدهفى كل شىء ويقوده فى كل شىء. ونجد هنا تكراراً للأسماء الواردة فى عز (ص2) فتكرارالأسماء والعطايا يشير أن الله عينه على اولاده. وهو يعرفهم بالإسم هؤلاء الذينلهم أسماء مكتوبة فى سفر الحياة. والله يفرح بعطاياهم. ونجد أن نحميا أراد أن لايسكن فى أورشليم إلا اليهود الأنقياء النسب(من أصل يهودى معروف) لذلك رجع لسجلاتزربابل ويشوع سنة 536 وكانت أساساً لخطته. وهو أسكن فى أورشليم (10:1) منهم(1:11) وكان ذلك بالقرعة ومن اهمية هذه القوأئم أنهم حينيرجعون إليها سيجدون أن عددهم زاد جداً فيمجدوا الله. وهناك أهمية قصوى لهذهالقوائم وهو معرفة نسب المسيح.


الإصحاح السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار