كتب

غنى أيوب ومحبّته



غنى أيوب ومحبّته
]]>

غنى
أيوب ومحبّته

9
(1) فاسمعوا لي أعلمكم كل ما حصل لي وما انتزع مني. (2) كان لي مئة وثلاثون ألف
نعجة. (3) فكرّستُ جزّة سبعة آلاف منها لألبس اليتامى والارامل والمساكين والعجّز.
كان لي قطيع من ثماني مئة كلب تحرس قطعاني. وكان لي أيضاً مئتا كلب تحرس بيتي. (4)
كان لي تسعة آلاف جمل جعلت منها ثلاثة آلاف لتعمل في كل مدينة، (5) حمّلتها خيرات،
وأرسلتها إلى المدن والقرى، وأمرت بالتوزيع على العجّز والمحتاجين وعلى جميع
الأرامل. (6) وكان لي أربعون ألف أتان ترعى. فرزتُ خمس مئة، وأمرت أن تباع صغارها
لفائدة المحتاجين والمساكين. (7) فجاء المحتاجون من كل الاقطار ليلتقوا بي. كانت
أبواب بيتي الأربعة مفتوحة. (8) أمرت خدمي ليتركوها مفتوحة عمداً: إن جاء بعضهم
يطلب صدقة ورآني جالساً قرب الباب، فيخجل ويذهب دون أن يأخذ شيئاً. فإن رأوني جالساً
عند باب، عادوا بباب آخر وأخذوا ما يحتاجون إليه.


غنى أيوب ومحبّته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار