كتب

المثل الثاني



المثل الثاني

المثل
الثاني

 

مجيء
المختار للدينونة الاخيرة

45
(1) هذا هو المثل الثاني. يعني الذين ينكرون اسم جماعة (أو: مسكن) القديسين ورب
الأرواح.

(2)
لا يصعدون إلى السماء ولا يمتلكون الأرض. ذاك يكون نصيب الخطأة الذين انكروا (أو:
ينكرون) اسم رب الأرواح،

الذين
يُحفظون هكذا ليوم التعب والضيق.

(3)
في ذلك اليوم، يجلس مختاري على عرش المجد ويتميّز أعمالهم.

مساكنهم
لا عدد لها،

ونفوسهم
تتجمّد فيهم،

حين
يرون مختاريّ

والذين
لجأوا إلى اسمي القدوس والمجيد.

(4)
في ذلك اليوم أقيم مختاري وسطهم.

أحوّل
السماء، أجعلها بركة ونوراً أبدياً.

(5)
أحوّل اليابسة وأجعلها بركة

وأقيم
عليها مختاريّ.

أما
الذين يقترفون الخطيئة والجور فهم لا يطأونها.

(6)
فأنا بنفسي أُشبع أبراري سلاماً وأقيمهم في حضرتي.

وبقربي
الحكم على الخطأة

لأزيلهم
من على وجه الأرض.


المثل الثاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

نرجو اغلاق مانع الاعلانات لدعم الموقع كي نتمكن من الاستمرار